Blog

القمع والضرب ليس الحل لابد من الحوار مع المتظاهرين

342 ويعرب المركز الوطنى عن دهشته من اختفاء أجهزة الدولة من التعليق على المطالب التى تم رفعها فى المظاهرات التى انتشرت فى غالبية محافظات الجمهورية، ولم تخرج أى تعليقات من الحكومة او من مجلسي الشعب والشورى ، ولم تتبنى أى وزارة مطالب المتظاهرين وتحملت الداخلية الموقف وحدها والتى بدروها اضطرت إلى استخدام لغة القمع والقبض العشوائي لفض المتظاهرين، وهى طريقة لا تنبيء بحل المشكلات الموجودة فى المجتمع والتى على أثرها خرجت المظاهرات ،ومن ثم سيظل الاحتقان موجودا والمشكلات فى تفاقم والحكومة فى واد آخر.  ويناشد المركز الوطنى لحقوق الإنسان رجال الداخلية بالإفراج الفوري عن كل والنشطاء الذين تم القبض عليهم وخلق مساحة من الحرية لدفع عجلة الإصلاح السياسي والتوقف عن عمليات القمع للمتظاهرين، ومطالبة أجهزة الدولة بالتدخل لحل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تزيد من الاحتقان حتى يتم تحقيق الإصلاح السياسي المنشود، والتوقف عن عمليات خنق السياسيين والنشطاء، وتوفير حد ادني من الحريات حتى لا تتناقل الفضائيات العربية والأجنبية صورة الأمن الذي يتعامل بقسوة مع المتظاهرين وتشويه صورة مصر في الخارج. ويؤكد المركز الوطنى أن ثورة المصريين اليوم هى علامة صحية على تفاعل الأحداث فى المجتمع،وعلى الأحزاب السياسية والنقابات المهنية المشاركة بايجابية فى مثل هذه الفعاليات وإعادة المواطن للشأن السياسي بعد أن تم إبعاده لأسباب عديدة حتى شعر بعزلة في وطنه.    

التدوين في اخبار مصرية

ترك تعليق: (0) →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.